إن قدوم أشهر الشتاء وانخفاض مناعتنا مع تغير الطقس يزيد من خطر الإصابة بأمراض وبائية عديدة ، وخاصة فيروس كورونا. من الضروري أن نعتني بجسمنا جيدًا ، وأن نأكل جيدًا ونتصرف بشكل خاص في هذه الأيام عندما نبقى في المنزل من أجل الحد من إنتشار الأمراض والتعافي بسرعة عند اكتشافه. إليك بعد النصائح الذهبية يجب أن نجعلها روتينًا يوميًا لتقوية جهاز المناعة!

التغذية هي أهم خطوة

أثناء تقوية المناعة ، فإن أهم نقطة يجب الانتباه إليها هي اتباع نظام غذائي متوازن وصحي. لا غنى عن استهلاك الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن لزيادة مقاومة جهاز المناعة لدينا ضد الأمراض المحتملة. لا غنى عن الخضار والفواكه الموسمية والأطعمة الغنية بالبروتين وبالطبع نظام غذائي منتظم. يمكن تلبية احتياجاتنا من الدهون الصحية غير المشبعة عن طريق تناول المكسرات المجففة.

احصل على الماء الذي تحتاجه

بشرب ما لا يقل عن 2 لتر من الماء يوميًا ، يمكنك إنشاء حاجز أمام جفاف بشرتك وتسهيل إزالة السموم المتراكمة في الجسم. بالإضافة إلى ذلك ، فإن الحصول على الماء الذي تحتاجه خلال النهار يساهم في الأداء الصحي والمنتظم لأمعائك. يمكننا تأمين صحتنا ومستقبلنا من خلال نظام تنقية المياه HomePure Nova من أجل ضمان استدامة مواردنا المائية ، والتي تكاد تكون مستنفدة نتيجة للجفاف الذي يشكل تهديدًا في جميع أنحاء العالم ، وللحفاظ على الوصول إلى المياه النظيفة في جميع المناطق. HomePure Nova ، الذي يمرر المياه عبر 9 مراحل ، يسهل الوصول إلى المياه النظيفة والصحية ويلعب دورًا مهمًا في حماية الموارد المائية. يمكنك استهلاك المياه وأنت مطمئن مع نظام تنقية المياه HomePure Nova لتقوية جهاز المناعة لدينا وضمان حصول أجسامنا على المياه النظيفة التي تحتاجها.

حافظ على نومك!

خلال الوقت الذي نقضيه نائمين كل ليلة ، يتم استعادة التوازن الهرموني لدينا. يساهم النوم الجيد في مقاومتنا حتى لا تنخفض خلال الأيام العصيبة عندما نجهد أجسامنا كثيرًا. من الأهمية لصحتنا الجسدية والعقلية أن نجعل ساعات نومنا روتينية وأن ننام دائمًا في نفس الوقت.

تجنب التوتر والقلق في حياتك!

الإجهاد والاكتئاب لا يؤذي جهاز المناعة بشكل مباشر. ومع ذلك ، فإن حالات مثل الأرق والنظام الغذائي غير الصحي والحياة غير المنتظمة والتدخين واستهلاك الكحول التي تسببها تؤدي إلى إضعاف جهاز المناعة. ممارسة التأمل وعلاجات التنفس بانتظام ، مع العلم أن المواقف التي نعيشها هي نتيجة لبعض الظروف الصعبة التي نمر بها ، وبالتالي معرفة أنها مؤقتة ، والتركيز على المستقبل بدلاً من الوقوع في لحظات مزعجة يحمينا من الآثار الضارة للتوتر. في غضون ذلك ، من المفيد الابتعاد عن المواقف العصيبة من حولنا.

إجعل التمارين الرياضية جزءًا من حياتك!

نعلم جميعًا أن الرياضة والتمارين الرياضية ضرورية في جميع الأعمار. والسبب في ذلك هو أن التمارين المنتظمة والحياة النشطة تشكل آلية دفاع طبيعية في أجسامنا. من خلال الأنشطة البدنية ، يتم تسريع تدفق الدم ، ويكون ضغط الدم متوازنًا ويتم التحكم في وزن الجسم. لقد ثبت من خلال البحث أن الأشخاص الذين يمارسون الرياضة بانتظام يمرضون بشكل أقل ويتعافون بشكل أسرع عندما يمرضون. يمكن أن يكون المشي في الهواء الطلق خيارًا جيدًا. أثناء العمل في المكتب ، يمكننا البدء في التخلص من الخمول من خلال عدم البقاء طويلاً على الكمبيوتر وأخذ فترات راحة قصيرة وتحريك أجسادنا.

تخلص من التدخين والكحول المفرط من حياتك!

تسبب المواد الضارة الموجودة في السجائر العديد من الأمراض وخاصة مشاكل الجهاز التنفسي. سيجارة. يضعف مكونات الجهاز التنفسي ، لذلك يمرض المدخن أسرع من الشخص العادي. سيكون الإقلاع عن التدخين أحد أهم الخطوات لتقوية جهاز المناعة لدينا.

يجب ألا يكون استهلاك الكحول مفرطًا. يؤدي الإفراط في استهلاك الكحول إلى إضعاف جهاز المناعة ، وهو آلية دفاعنا ، ويعرضنا للفيروسات والبكتيريا. يجب الحد من استهلاك الكحول لتجنب العواقب غير المرغوب فيها.

ليس من الصعب كما تعتقد أن تقوي مناعتك وأن تعيش بصحة أفضل وخالية من الأمراض من خلال دمج هذه التوصيات في حياتك. اعتني بجسمك عن طريق تقوية جهاز المناعة لديك.