عائلتي العزيزة QNET تركيا،

نظرًا للوباء الذي يؤثر على العالم بأسره ، فإننا نستعد لترك عام تم فيه تقييد حياتنا الاجتماعية ، وتغيرت فيه طريقة أعمالنا ، وابتعدنا فيه عن أحبائنا ، وافتقدنا فيه العناق ، وللأسف نفقد مواطنينا كل يوم تقريبًا في بلدنا وفي جميع أنحاء العالم بسبب COVID-19. أولا ، أتمنى أن يمر كل واحد منا بهذه الفترة الاستثنائية في صحة جيدة وأن تكون الأيام التي نعود فيها إلى الحياة الطبيعية قريبة.

نحن عائلة كبيرة مكونة من ممثلين مستقلين في أكثر من 100 دولة حول العالم. أود أن أشارككم كيف قضت QNET عام 2020 في تركيا. منذ عام 2010 ، نعمل في سوق تركيا . خلال هذا العام الفارط، و على الرغم من الظروف الوبائية ، استمرينا تواصلنا عبر لإنترنت،من خلال تداريبنا وندواتنا ؛ لقد كان عامًا ناجحًا حققنا فيه نموًا من حيث التمثيل المستقل والإمكانات وتنوع المنتجات ، ورفعنا أهدافنا للمستقبل من خلال النظر إلى المستقبل بثقة. لقد وضعنا خططنا لعام 2021 على افتراض أن وباء COVID-19 سيستمر في النصف الأول من العام ، وخططنا لهذا العام للتركيز على النمو من خلال تطوير علاقات جيدة و منتجات جديدة و أعضاء جدد للانضمام إلينا. يمكنك أن تشعر بالثقة مع جميع أعضائنا في الفترة القادمة، من أجل أن تكون قادرًا على تسهيل عملك و توفير كل احتياجاتك .

بصفتي فرداً من شركة تركز على الإنسان قبل كل شيء وتواصل أنشطتها بشعار ” ارتق بذاتك لتضيف قيمة إلى العالم ” و قد طورت ثقافة حماية البيئة والمسؤولية الاجتماعية للشركات ، فنحن حولنا قوتنا إلى فلسفة للحياة أولاً و لبنة للنجاح على كل المستويات ثانياً. من خلال وجهة النظر هذه ، سنواصل أنشطتنا من أجل “عالم أفضل” في المستقبل بنفس مستوى النجاح.

تود عائلة QNET أن تشكر كل عائلتها الذين ساهموا في نموها، لقد اكملنا الذكرى السنوية العاشرة في هذا القطاع في تركيا والذي ساعدنا في الوصول إلى المزيد من الأشخاص كل عام ؛ أتمنى لعائلة QNET وللعالم أجمع أيامًا أفضل معًا في المستقبل القريب.

جيم جيك

المدير الإقليمي لQNET تركيا، روسيا و آسيا الوسطى