يحمل شهر رمضان ،الشهر الأكثر قدسية في الدين الإسلامي، معاني التضامن و المشاركة. بصفتنا عائلة QNET ، قدمنا ​​مساعدات غذائية لمؤسستي Tohum  و Koruncuk في شهر رمضان. أردنا دعم أطفالنا المحتاجين بسبب الوباء التي أدت إلى الحجر في المنازل خلال شهر رمضان.

“RYTHM”  لمساندة البشرية

 نعتمد نهج RYTHM في عملنا في قطاع البيع المباشر و كذا في كل مهماتنا ، مسترشدين بفلسفة RYTHM ، والتي تعني التطوير الذاتي لمساعدة البشرية. نقدم منتجات فريدة و متنوعة تجعل الحياة أسهل و أفضل من أجل المساهمة في المجتمع. نحن ندعم الأفراد والمؤسسات بما يتماشى مع مهمتنا لجعل الحياة الجيدة في متناول الجميع.

نحن نعمل على جعل العالم مكانًا أفضل ،مسترشدين بأفكار القائد والإنساني والناشط المهاتما غاندي ، مثل الدقة والدعم والرعاية. لهذا ، نقوم بأنشطة مؤسسية ومع منظمات مختلفة. سبق لنا أن شاركنا بإسم مؤسسة Koruncuk وأطفال المؤسسة في ماراثون اسطنبول.

نحن دائمًا مع أخصائيي الرعاية الصحية لدينا الذين يحاربون ببطولة مع الوباء الذي يعاني منه العالم كله،و خصوصاً العاملين في مجال الصحة وقد قدمنا في الأيام السابقة دعماً لمستشفى جامعي  من خلال تزويد المستشفى بقفازات معقمة وعباءات للمرضى.

أطفالنا هم مستقبلنا

إن الأطفال هم الأكثر تضررا من هذا الوباء العالمي.فمع تقدم التفشي ،و وصول رمضان ؛ بدأ نقص الموارد كما ازدادت الاحتياجات.

تدعم مؤسسة Koruncuk الأسر التي تواجه صعوبات في مواصلة تعليمها بسبب عدم كفاية الفرص. و في أيام الحجر الصحي ، يصبح من الصعب تلبية الاحتياجات الأساسية لهذه الأسر والأطفال. تقوم مؤسسة Koruncuk بالدعم للتخفيف من هذا الوضع.

رمضان يحمل معاني المشاركة والتضامن 

تعمل مؤسسة Tohum على قيادة عمليات التشخيص المبكر للأطفال الذين يعانون من اضطرابات طيف التوحد و مساعدتهم على الاندماج في المجتمع من خلال التعليم الخاص. خلال هذا الوباء ، تصبح احتياجات الأطفال المصابين بالتوحد أكثر.

نحن ، كعائلة QNET ، لم نتجاهل احتياجات أطفالنا وأسرهم ، الذين هم مستقبل مجتمعنا ، خلال فترة الوباء. كجزء من مشروع المسؤولية الاجتماعية للشركة خلال شهر رمضان ، تعاونا مع مؤسسة Koruncuk ومؤسسة Tohum. تبرعنا بمستلزمات غذائية لأطفالنا الذين يتعرض حق التعليم عندهم للخطر.

تماشياً مع مهمتنا ، سنستمر في دعم الإنسانية ودعم الأفراد المحتاجين.

إقرأ المزيد

https://www.qnetturkiye.blog/ar/2020/04/حملة-التضامن-والعمل-الجماعي-من-qnet/