هل تحب المجوهرات؟ كلنا نحب المجوهرات طبعاً . عند اختيارك لها ما الذي تنتبه إليه؟ هل تتابع الموضة ؟

تغير تعريف الموضة في الآونة الأخيرة. الآن ، أصبحت الموضة غير منحصرة على ارتداء أنماط معينة أو الأناقة فقط ولكنها وسيلة لخلق أسلوب خاص و التعبير عن شخصيتنا الفريدة. بالطبع ، تغير دور المجوهرات في نهج الموضة المتغيرة. كانت المجوهرات تعتبر تكميلية لكل أسلوب لكنها أصبحت الأن المحدد الرئيسي لكل أسلوب.

مما لا شك فيه أن المجوهرات التي تكمل أناقتنا وتعكس شخصيتنا هي أهم جزء من تشكيلتنا. لذلك علينا إختيار مجوهراتنا بكل عناية.

يمكننا الأن إنشاء نمط فريد بنا مع مجوهرات Brook & Blaze ، مجموعة للمجوهرات الأكثر أناقة. يمكننا بسهولة إكمال أناقتنا مع كل قطعة من QNET Brook & Blaze ،  و التي تم تصميمها بعناية باستخدام أحجار الجمشت والزركون.

ما الذي يجب الانتباه إليه عند اختيار المجوهرات؟

ننتبه إلى كل التفاصيل أثناء ارتداء الحقائب ، وتجربة الملابس ، وشراء الأحذية. هناك أيضًا تفاصيل نحتاج إلى التركيز عليها عند اختيار المجوهرات. لأن التفاصيل تحدث فرقًا كبيرًا دائمًا.

أولاً،يجب أن نعرف المجوهرات جيدا. معرفة خصائصها وتفاصيلها يغير وجهة نظرنا تجاهها. على سبيل المثال ، لا ينبغي لنا أن نغفل تفاصيل الجمشت في مجوهرات Brook & Blaze. قد تتسائل لماذا؟ لأن الجمشت هو أحد أحجار ذو خصائص شفاء طبيعية. يأخذ لونه الأرجواني من الحديد الموجود فيه. ومن المعروف عليه امتصاص الطاقة السلبية في الجسم وتهدئة الروح. هذه المجموعة من القلائد والأساور والأقراط تساعدنا على إطلاق العنان للقوة في داخلنا.

عنصر آخر علينا الإنتباه إليه هو ملاءمة المجوهرات للملابس التي نلبسها. فمثلا؛ لكي تعكس مجموعة مجوهرات Brook & Blaze أسلوبنا ، نحتاج إلى اختيار الزي الذي سيرافقها. قد لا يظهر فستان الياقة المدلاة القلادة بشكل ملائم ، أو قد لا يتناسب القميص طويل الأكمام مع السوار.

دعونا نأتي إلى النقطة الأخيرة التي نحتاج إلى الانتباه إليها، إذا كنا سنرتدي مجموعة تتكون من قلادات وأقراط وأساور مثل مجموعة QNET Brook & Blaze ، فيفضل أن يكون شعرنا قصيرًا أو ضخمًا. خاصة الأقراط الكبيرة الحجم. وبالتالي ، فإن الأقراط والأساور الموجودة في المجموعة  تعكس بعضها البعض بشكل أكثر جمالا.

هذه خطوات سهلة التطبيق التي ستجعلك محط انظار المعجبين بأسلوبك للموضة.

إقرأ أيضاً :https://www.qnetturkiye.blog/ar/2020/05/تواصل-qnet-نشاطاتها-الإنسانية/