في عام 1871، وعندما كانت مدينة فورزهايم الصغيرة أو Goldstadt (مدينة الذهب) في بداياتها المتواضعة كمركز لصناعة المجوهرات والساعات، فتحت عائلة Mayer متجراً لتصنيع وبيع قوالب سك العملات المعدنية.

أصبحت هذه الشركة العائلية المستقلة تصنع عملات معدنية تذكارية وسرعان ما أصبح صيتها معروفاً عالمياً.

في مطلع القرن 19، أصبحت أغطية ساعة الجيب المنقوشة والمحفورة من الأكسسوارات التي لا غنى عنها لدى محبي الأناقة، وبدأت عائلة Mayer في هذه الفترة بصناعة منتجات بطراز فريد دعم مكانتها بين مصنعي الساعات.

تبنى Mayer الجد الأكبر هواية نقش أغطية الساعات، ثم تحول حب هذه الهواية بعد ذلك إلى شغف تجلى في كل منتجاته وكان هو الأساس لصناعة ساعات Bernhard H. Mayer.

بمرور الوقت، ارتبط اسم شركة Mayer بالساعات التي يصنعها. وعندما قررت العائلة المشاركة في مصنع لإنتاج الساعة في سويسرا، لم يستغرق الأمر مدة طويلة لتصبح شركة Bernhard H. Mayer من بين أشهر مصنعي الساعات السويسرية الأصلية.

بعد 140 سنة من الإنتاج المتواصل وخمسة أجيال من صناعة ساعة Mayer والتراث الغني لأكثر من قرن من تجربة لا مثيل لها، والمعرفة والمهارة في كل جانب من جوانب صناعة الساعات والمجوهرات.

سعياً لدمج الماضي والمستقبل، مازال الحرفيون المهرة في Bernhard H. Mayer اوفياء لروح التقليد الذي بدأ في عام 1871 مع مواصلة الابتكار في كل عقد جديد لضمان استمرار تركة التفوق التي بدأها أجداد Mayer للأجيال المقبلة.