تقوم QNET بتنفيذ الكثير من الأعمال التطوعية انطلاقاً من فلسفة RYTHM (ارتقِ بذاتك لمساعدة البشرية)، وقد قامت بإجراء نشاطا جديد في نهاية الأسبوع المنصرم.

ذهبت عائلة QNET تركيا إلى بويوك أدا (جزيرة الأميرات) لتحقق مقولة المهاتما غاندي الشهيرة “إن الأرض والهواء والتراب والماء هي ليست إرثاً تركه أجدادنا لنا، بل هي دين في رقبتنا لأطفالنا. على الأقل يجب أن نسلمها لهم مثلما سُلمت لنا”.

قام أفراد عائلة QNET، المهتمون بالبيئة والحريصون على عدم استخدام المواد البلاستيكية ذات الاستعمال الواحد في مكتبهم أبداً، بتنظيف بويوك أدا (جزيرة الأميرات) طوال اليوم من الزجاجات البلاستيكية، وأعقاب السجائر، والأكياس البلاستيكية.

وقالت عائلة QNET تركيا بأنه يجب على كل فرد أن يكون لديه وعي بتنظيف البيئة، وبأنه لا يحق لأي أحد تلويث الطبيعة والبحار التي هي أماكن عيش مشتركة لجميع الكائنات الحية.

هل تعرفون ذلك؟

  • يتم كل سنة القاء 8 مليون طن من البلاستيك في البحار والمحيطات. وتؤثر مخلفات البلاستيك هذه على 267 نوع على الأقل من الحيوانات.
  • من الممكن استخدام حقيبة مصنوعة من القطن العضوي لـ 20.000 مرة على الأقل. وهذا السلوك يحمي البيئة أكثر بكثير من الكيس البلاستيكي ذي الاستعمال الواحد. فإذا قمنا بحسبة بسيطة، فإننا إذا استخدمنا حقيبة القطن العضوي هذه كل يوم، فيمكننا استخدامها لمدة 55 سنة.
  • يتم القاء 500 مليون قشة الشرب كل يوم في الولايات المتحدة الأمريكية لوحدها.
  • بحسب آخر الأبحاث، يوجد مواد بلاستيكية ثقيلة في المحيطات في كل من تايلاند، أستراليا، إندونيسيا، وميانمار. وتهدد هذه المواد بشكل كبير حياة الكائنات الحية البحرية.